الإثنين , 27 فبراير 2017
جديد الموقع
الرئيسية » مكتبة منارات » الصمت بين الازواج

الصمت بين الازواج

الصمت بين الأزواح

الصمت بين الزوجين مشكلة تعاني منها العديد من الأسر ، وهي مؤشر على أن العلاقة بين الزوجين تقترب من الجمود، لذا فهي تمثل خطرا يهدد الحياة الزوجية ؛ إذ يعقبها انفجار أو انهيار وأحيانا انفصال .

والصمت مرض يصيب الرجال أكثر من النساء، لأن النساء بطبيعتهن لا يستطعن الصمت وإن كان الاجتماعيون يرون أن الصمت في الأصل كان من سمات الزوجة وخصوصاً في المجتمعات الريفية والبدوية، حيث نجد الزوج هو سيد البيت، وإذا تحدث فهو صاحب الكلمة الأخيرة، والطاعة تكون على الزوجة والأولاد، ولكن مع تطور الحياة، ووصول وسائل الإعلام المسموعة والمقروءة والمرئية إلى مختلف المجتمعات تناقصت هذه الصورة تدريجياً ، وأصبحنا نرى اليوم أن الزوج هو الذي يصاب بالصمت في كثير من الأحيان.
ومن اجل دراسة متكاملة لهذه الظاهرة لابد من التعرف عليها وتحليل أسبابها وتفهم أنواعها في محاولة للتعرف على المشكلة عن قرب .
العلاقة الزوجية من أسمى العلاقات الإنسانية فعليها يقوم بناء مجتمع بأكمله وبمدى التواصل بين الزوجين وصحته ونجاحه..تقاس نسبة النجاح والفشل لهذه العلاقة.

وقد امتن الله تعالى على عباده بهذه العلاقة وجعلها آية من آياته فقال في كتابه الكريم : (( ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها و جعل بينكم مودة ورحمة )) ( الروم : 21 )
وتحمل هذه الآية الكريمة على إيجازها معاني رائعة تعتبر هدفا وأساسا للعلاقة الناجحة .
فقد أشار الله تعالى في الآية بقوله ((خلق لكم من أنفسكم )) فآدم وحواء من كيان واحد ومن أصل واحد ليظل الفرع يحن إلى أصله ويظل الجزء يشتاق إلى الكل ولحدوث الانجذاب والتكامل .

وتشير الآية الكريمة إلى معاني السكن والرحمة والمودة في العلاقة الزوجية …فالسكن معناه هو كل ما سكنت إليه النفس واستأنست به والكلمة قد تحمل أيضا معاني الاحتواء و الحماية .فالعلاقة الزوجية كالحضن الدافئ يلجأ إليه كلا الزوجين ينشد الطمأنينة والسكينة والحب والاحتواء والمودة في القاموس اللغوي تعنى (المحبة).. أي الحب بكل ما يحمله الحرفان من معاني جميلة. من ود وبشاشة وتواضع وصفاء واحترام متبادل .

 

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*