الإثنين , 23 أكتوبر 2017
جديد الموقع
الرئيسية » علوم شرعية » علوم القرآن » المنهج القويم الى علوم القرآن الكريم
المنهج القويم الى علوم القرآن الكريم
المنهج القويم الى علوم القرآن الكريم

المنهج القويم الى علوم القرآن الكريم

لتحميل كتاب المنهج القويم الى علوم القرآن الكريم اضغط هنا ((علوم القرآن))

الأستاذ الدكتور

محمد السيد جبريل

أستاذ التفسير وعلوم القرآن بجامعة الأزهر

بسم الله الرحمن الرحيم

مقدمة

إن الحمد لله، نحمده ونستعينه ونستهديه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، إنه من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادى له، ونشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأن محمد عبده ورسوله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه أجمعين و التابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين… أما بعد

فهذا هو الجزء الثاني و المتمم لكتاب: (المنهج القويم إلى علوم القرآن الكريم) فقد لاقى الجزء الأول منه الذي تضمنعشرة موضوعات من موضوعات علوم القرآن الكريم قبولاً واستحساناً لدى القراء الكرام، فكان ذلك حافزا على إخراج الجزء الثاني المكمل للكتاب الذي ينشر ضمن (سلسلة تيسير العلوم الشرعية) هذه السلسلة المباركة التي نسأل الله أن يجزي القائمين عليها خير الجزاء وقد تضمن هذا الجزء سبعة موضوعات هي:

الجدل في القرآن الكريم – نزول القرآن الكريم على سبعة أحرف – القسم في القرآن الكريم – الأمثال في القرآن الكريم – العام والخاص في القرآن الكريم – موهم الاختلاف في القرآن الكريم – فضائل القرآن الكريم وآداب تلاوته.

أسوقها بعون الله تعالى وتوفيقه، راجيا عموم النفع بها لطلاب العلم الشرعي ولجميع المسلمين.

وقد وفيت كل موضوع حقه في قصد واعتدال بحسب ما تقتضيه طبيعته، لم أسلك فيها صنيع المطولات التي لها مجالها الخاص بها، ولم أوجز فيها الإيجاز المخل بالفهم والفائدة.

على أنه يلزم التنويه إلى أنني لم استوعب كل موضوعات علوم القرآن الكريم في جزئي الكتاب، فهذا يطول من جهة، وفيه المدونات الكبيرة من جهة أخرى، وإنما عالجنا ما حسبنا الحاجة إليه ماسة.

أدعو الله تعالى أن يجعل هذا العمل وكل أعمالنا خالصة لوجهه الكريم وأن يثيبنا بما هو أهله من الفضل العميم و الكرم العظيم، إنه سميع مجيب.

]رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلاَ تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْراً كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلانَا فَانصُرْنَا عَلَى القَوْمِ الكَافِرِينَ[

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

وصلى الله تعالى وسلم وبارك وأنعم على سيد الأولين والآخرين محمد ^ وعلى آله وصحبه أجمعين.

أ.د. محمد السيد جبريل

 

 

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*