الثلاثاء , 23 يناير 2018
جديد الموقع
الرئيسية » مقالات » بأقلامكم » قيمة الكرم والعطاء
قيمة الكرم والعطاء
قيمة الكرم والعطاء

قيمة الكرم والعطاء

أن البذل والإنفاق في سبيل الله هما سبيل نجاح أى فكرة والإسلام قد هئ له رجال ضحوا بأموالهم ففتحوا آفاق رحبة للبشرية عرفت الإسلام من خلالها .
لذا لأهمية هذه القيمة الكريمة سنتناول الأتي :-
1- مفهوم الكرم ومدى علاقته بالإيمان وكيف أن الإسلام دين يقوم على البذل والإنفاق ويضيع على الشح والإمساك وكذلك حبب إلى بنيه أن تكون نفوسهم سخية وأكفهم ندية هذا وجعله الرسول صلى الله عليه وسلم الكرم من الإيمان حيث قال : “ من كان يؤمن بالله واليوم الأخر فليكرم ضيفه ” .
2- أهمية الكرم وخطورة البخل وعاقبته وكيف أن الله سبحانه وتعالى جعل هذا الأمر كل حسب طاقته وإمكانياته ” لينفق ذو سعة من سعته ومن قدر عليه رزقه فلينفق مما أتاه الله لا يكلف الله نفسا إلا ما آتاها سيجعل الله بعد عسرا يسرا ” الطلاق 7 وقد ذم الرسول صلى الله عليه وسلم البخل وذلك في حديث ” ما ذئبان جائعان أرسلا في غنم بافسد لها من حرص المرء على المال والشرف ولدينه ” رواه الترمذي خصلتان لا تجتمعان في مؤمن البخل وسوء الخلق ” رواه البخاري لا يجتمع الشح والإيمان في قلب عبد أبدا ” .
3- فضل الكرم وجزاء السفر وعن أبي هريره رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : “ ما من يوم يصبح العباد فيه إلا ملكان ينزلان فيقول أحدهما : اللهم أعط منفقا خلفا ويقول الأخر اللهم أعط ممسكا تلفا ” ويحث الرسول صلى الله عليه وسلم على التهادي لجلب المحبة ” تصافحوا يذهب الغل وتهادوا تحابوا وتذهب الشحناء ” رواه الترمذي ويقول الله عز وجل “ الذين ينفقون أموالهم بالليل والنهار سرا وعلانية فلهم أجرهم عند ربهم ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون ” البقرة 274 ولنا في رسول الله صلى الله عليه وسلم أسوة حسنة فقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان أجود الناس بالخير من الريع المرسلة وأنه ما سئل قط فقال : لا وكذلك صحابته رضوان الله عليهم لم يعرفوا إلا العطاء .
4- بيان أبواب الكرم ومجالاته وصوره المتعدده مثل : إكرام الضيف ، إكرام الجار ، إكرام المسكين ، إكرام أهل بيته ، إكرام دين الله ودعوته والجهاد بالمال وفضله وبيان أن نهضة الأمه تقوم على نفوس جلبت على العطاء والبذل والتضحية .
• ووسائلنا في إكساب قيمة الكرم للمدعو :-
1- التأصيل الشرعي والأيات والأحاديث التي تحث على الكرم والبذل لها دور عظيم في إكساب هذه القيمة .
2- من المهم أن يكون الداعي قدوة في بذله وعطاءه وأن يبادر بهدية المدعو حتى يشعره بفضل الكرم وأهميته.
3- ضرب الأمثلة بالصحابة والتابعين في كرمهم وجودهم على الإسلام والمسلمين .
• مظاهر إكساب قيمة الكرم :-
1- أن يحب أن يسمع سيرة الرسول والصحابة وخاصة فيما يروى عن الكرم والبذل والعطاء .
2- أن يبادر بإعطاء المساكين والمحتاج عن طيب نفس وأن يحرص على أن تكون له صدقة خفية .
3- أن يكون جوادا كريما مع ضيوفه وجيرانه وأهل بيته ومن حوله .
4- أن يدعو غيره ويحثه على الكرم والبذل والعطاء .

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*