الأربعاء , 23 أغسطس 2017
جديد الموقع
الرئيسية » تطوير دعوى » سمات الشخصية الإيجابية » كيف تدير وقتك فى رمضان
كيف تدير وقتك فى رمضان
فن إدارة الوقت في رمضان

كيف تدير وقتك فى رمضان

م / اشرف فريد
خبير التنمية البشرية وتطوير الذات
الوقت أندر الموارد وأغلاها، ولئن قال القائل:‘الوقت من ذهب’؛
فإن هذا في الحقيقة بخس لقيمة الوقت، فهو أغلى كثيرًا من الذهب، الذي إذا فُقد فإنه يمكن تعويضه، أما الوقت فلا يمكن تعويض لحظة منه بكل ذهب الدنيا،وإذا كان الوقت بهذه القيمة الغالية فإن قيمتها تلك تزداد في مواسم محددة عن بقية أوقات العام.
ومن أعظم تلك المواسم على الإطلاق شهر رمضان، ففيه السوق قائمة والربح وفير والأجر في ازدياد، فهو خير الشهور، وفيه ليلة القدر التي هي خير من ألف شهر، من حُرم خيرها فقد حُرم، ولله عز وجل في كل ليلة من ليالي رمضان عتقاء من النار وذلك هو الفوز العظيم، فحري بكل مسلم أن يحسن استغلال كل دقيقة بل كل لحظة من لحظات هذا الشهر العظيم؛ حتى يحجز لنفسه مقعدًا في جنة عرضها السماوات والأرض أعدت للمتقين، لذلك كانت إدارة الوقت هامة على مستوى الثلاثين يومًا بكاملها أكثر من غيرها على مستوى الأيام والشهور، ومن ثم كانت هذه الخطوات التي نرجو أن تقودك أيها القارئ الكريم إلى حسن إدارة وقتك في رمضان بحيث تستثمره الاستثمار الأمثل، وتتعامل معه كما يتعامل التاجر مع السوق الرابحة.
الخطوة الأولى: حدد مجالاتك التي ستتحرك فيها:
وحتى تحسن تحديد هذه المجالات تذكر أنك طالب جنة وتود أن تتاجر مع الله عز وجل بأفضل تجارة، ونقترح عليك بعض المجالات التي يمكن أن تتحرك فيها في شهر رمضان وهي:
1ـ مجال التربية الإيمانية.
2ـ مجال الأقارب والأرحام.

3ـ مجال الأسرة والأبناء.
4ـ مجال دعوة المسلمين لأعمال البر.
الخطوة الثانية: حدد أهداف كل مجال:
ما هي الأهداف التي تريد أن تحققها خلال رمضان في كل مجال قمتَ بتحديده؟
تذكر أن الهدف الجيد لابد أن يكون:
1ـ واضحًا: ليس به غموض.
2ـ قابلاً للقياس: بأن يكون في صورة كمية ما أمكن.
3ـ واقعيًا: يمكن تحقيقه.
4ـ طَموحًا: يتحقق من خلاله إنجاز حقيقي.
5ـ محددًا: له مدة زمنية يجب تحقيقه خلالها.
ونذكر لك الآن بعض الأهداف التي يمكن أن تحققها في المجالات السابقة.
[1]ـ مجالات التربية الإيمانية:
1ـ المحافظة على صلاة الجماعة في جميع الأوقات في بيت الله.
2ـ ختم القرآن الكريم مرة على الأقل تلاوة وتدبرًا.
3ـ صلاة التراويح بجزء من القرآن يوميًا.
4ـ اعتكاف الليالي الوتر من العشر الأواخر على الأقل.
5ـ حفظ جزء من القرآن الكريم وقراءة تفسيره من كتاب مختصر.
6ـ مراجعة فقه الصيام وآدابه.
[2] مجال الأسرة والأبناء:
1ـ متابعة تأدية الصلاة في أوقاتها لجميع أفراد الأسرة.
2ـ متابعتهم في ختم القرآن خلال الشهر.
3ـ متابعة انضباطهم في صلاة التراويح.
4ـ متابعتهم في حفظ سورة من القرآن الكريم.
5ـ إكسابهم بعض المعلومات عن فقه الصيام وآدابه.
[3] مجال الأقارب والأرحام:
1ـ صلة أرحامي وزيارتهم مرة خلال الشهر.
2ـ دعوة إخوتي على الإفطار مرة خلال الشهر.
3ـ دعوتهم خلال الزيارة لاستثمار شهر رمضان.
4ـ اصطحابهم معي للاعتكاف في بعض الليالي في رمضان.
[3] مجال دعوة الآخرين لأعمال البر:
1ـ دعوة أربعة أصدقاء أو زملاء في العمل أو الدراسة للاعتكاف في بعض الليالي.
2ـ دعوة زميلين أو صديقين إلى صلاة التراويح معي بجزء من القرآن يوميًا في مسجد الحي.
3ـ المشاركة في جمع زكاة الفطر وتوزيعها على الفقراء والمساكين.
الخطوة الثالثة:
حدد الأنشطة والوسائل المطلوبة لتحقيق أهدافك في كل مجال.
الخطوة الرابعة:
ضع أمام كل نشاط الوقت المطلوب لتنفيذه.
وفيما يلي نعطيك تطبيقًا عمليًا على هذين الخطوتين:
أولاً: مجال التربية الإيمانية:
تذكر أننا في هذا المثال التطبيقي حددنا الأهداف في 20 يومًا فقط من رمضان، أما أيام الاعتكاف فلها أهداف مستقلة بها.
ثانيًا: مجال الأسرة والأبناء:
لاحظ أن الأهداف الثلاثة الأولى يمكن تحقيقها بالثلاث وسائل المقابلة مجتمعة.
ثالثًا: مجال الأقارب والأرحام:
رابعًا:مجال دعوة الآخرين لأعمال البر:
لعلك الآن أيها الأخ الكريم تحسب أنك قد ظفرت بتصور كامل عن كيفية استغلالك لهذا الشهر الكريم، وإدارة دقائقه وثوانيه للفوز فيه برضوان الله والجنة، ولكن نقول لك ما زال للكلام بقية، فقد تحدثنا عن أربع خطوات وما زالت هناك خمسة أخرى،

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*