الثلاثاء , 20 فبراير 2018
جديد الموقع
الرئيسية » علوم شرعية » الاقتصاد الإسلامي » نظم وأساليب التداول في البورصات
نظم وأساليب التداول في البورصات
نظم وأساليب التداول في البورصات

نظم وأساليب التداول في البورصات

أ . د / على غازى
استاذ الشريعة بجامعة الازهر
سبق أن بيَّنا أن التعامل في البورصة لابد وأن يكون عن طريق السماسرة أو مندوبيهم, ولا يجوز لغيرهم عقد عمليات بيع أو شراء داخل البورصة، وذلك كما تنص المادة 20 مكرر المضافة بالقانون رقم 121 لسنة 81 وهو أيضاً ما نصت عليه المادة 18 من القانون رقم 95 لسنة 92.
وقد رتب المشرع على مخالفة هذه الأحكام بطلان أي تصرف في الأوراق المالية يتم عن غير طريق السماسرة.
لذا يجب على من يرغب في بيع أو شراء الأوراق المالية أن يعرف طريقة الاستثمار في البورصة فيتوجب عليه أن يتعرف على:
1- البنك : يتوجه المستثمر إلى البنك الذي يريد التعامل معه ويصدر إليه تعليمات بشراء الأوراق المالية التي يرغب في شرائها وسيقوم البنك بنقل ما يلزم لإجراء هذه العملية حسب التعليمات التي يتلقاها من العمل.
2- السمسار إذا لم يرغب المستثمر في إجراء التعامل عن طريق البنك فإن عليه أن يتصل بأحد بيوت السمسرة المتخصصة في بيع وشراء الأوراق المالية( ).
وفي كلتا الحالتين (التعامل عن طريق البنك أو شركات السمسرة) فإنه يجب على العميل أن يصدر أوامره واضحة ومحددة على أن تتضمن
1- تحديد الورقة المالية المطلوب تداولها وذلك بتحديد الاسم الصحيح لها كما هو وارد على لائحة الأسعار في البورصة وتحديد نوع الورقة موضوع الصفقة (سهم أو سند).
2- تحديد كمية الأوراق المالية المطلوب التعامل عليها والأسعار التي يرغب التعامل بها( ).
نظم تداول الأوراق المالية في البورصة :
يتم تداول الأوراق المالية في البورصة بأحد نظامين :
الأول : المزاد العلني (Auction System)
وهو نظام يعطي الأولوية في إجراء العملية لأقل عرض للبيع وأعلى سعر للشراء, وتتم المزايدة في السعر في مدة محددة( ), وهذا هو الغالب
الثاني:التفاوض والمساومة (Negotiation & Bargaining System)
هذا النظام يقوم على المساومة والتفاوض بين المتعاملين, فإذا تم الاتفاق على السعر والكمية المطلوبة والمحددة من قبل العميل يتم تنفيذ الصفقة وهو نظام معمول به في بورصة لندن للأوراق المالية( ).

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*