الثلاثاء , 21 نوفمبر 2017
جديد الموقع
الرئيسية » شخصيات اسلامية » نماذج عفيفة
نماذج عفيفة
نماذج عفيفة

نماذج عفيفة

الشيخ / ابراهيم عبد الرحمن
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد

1. نبي الله يوسف عليه الصلاة السلام وراودته التي هو في بيتها عن نفسه وغلقت الأبواب وقالت هيت لك قال معاذ الله إنه ربي أحسن مثواي إنه لا يفلح الظالمون ولقد همت به وهم بها لولا أن رأى برهان ربه كذلك لنصرف عنه السوء والفحشاء إنه من عبادنا المخلصين .
2. عثمان بن أبي طلحة رضي الله ومرافقته لأم سلمة رضي الله عنها في هجرتها ، تقول أم سلمة : لمّا فرق قومي بيني وبين ابني وهاجر زوجي إلى المدينة مكثت أيامًا أبكي أخرج إلى خارج داري ثم أعود إليه ، فقام رجل من بني المغيرة رآني على حالي فرق لي ، وقام إلى قومي وقال : ألا تخرجوا هذه المسكينة فرقتم بينها وبين زوجها وابنها ، قالت : فتركوني أهاجر إلى المدينة وأعطتني بنو أسد ـ قوم زوجها ـ ابني ، فأخذت ابني فوضعته على حجري وركبت بعيري وسرت وليس معي أحد إلا الله ، حتى إذا أتيت إلى التنعيم ـ موضع قريب من مكة تجاه المدينة ـ لقيني عثمان بن أبي طلحة أخا بني عبد الدار ، فقال : إلى أين يا ابنة أبي أمية ؟ فقلت : أريد المدينة ، فقال : أو ما معك أحد ؟ فقلت : لا ، قال : مالك من مترك ؟ ( أي كيف أتركك تسافرين وحدك ) فأخذ بخطام بعيرها فسار معها ، قالت أم سلمة : فما رأيت قط رجلا أكرم في العرب من عثمان بن طلحة ، كان إذا جئت إلى مستراح أوقف بعيري وتأخر عني فإذا نزلت عن بعيري أخذ ببعيري وتأخر بالبعير فربطه في الشجرة واضطجع تحت الشجرة ، فإذا حان موعد الرحيل جاءني بالبعير فترك البعير وتأخر عنّي ، فإذا ركبت البعير جاء وأخذ ! البعير وسار بي على ذلك أيامًا متتالية حتى قرب من المدينة فرأى قرية عمرو بن أبي عوف فقال : يا ابنة أبي أمية , زوجك في هذه القرية , فقالت : فدخلت القرية فوجدت أبا سلمة ، فكانت أم سلمة ـ تحفظ الجميل لهذا الرجل ـ وتقول : ما رأيت رجلاً قط أكرم في العرب من عثمان بن طلحة .
وأخيرا ..
ليس الظريف بكامل في ظرفه *** حتى يكون عن الحرام عفيفا
فإذا تعفف عن معاصي ربه *** فهناك يُدعى في الأنام عفيفا

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*