الثلاثاء , 20 فبراير 2018
جديد الموقع
الرئيسية » علوم شرعية

علوم شرعية

من آثار العقيدة على المجتمع (وحدة المجتمع وترابط صفوفه)

من آثار العقيدة على المجتمع (وحدة المجتمع وترابط صفوفه)

وكما أن للعقيدة الصحيحة آثاراً على الفرد؛ فإن لها كذلك آثاراً على المجتمع الذي يعيش بها وينضبط بأحكامها: وحدة المجتمع وترابط صفوفه: إن أول آثار العقيدة الإسلامية على المجتمع هي: وحدة صفه وترابط أفراده، إذ أن العقيدة الإسلامية تفرض قيما تفرضه على معتقديها أن يكونوا أمة واحدة، قال تعالى: (إِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاعْبُدُونِ) (الأنبياء:92)، وقال: (وَإِنَّ ... أكمل القراءة »

ذو القرنين ورسالته الإصلاحية

ذو القرنين ورسالته الإصلاحية

قال تعالى: {وَيَسْأَلُونَكَ عَنْ ذِي الْقَرْنَيْنِ قُلْ سَأَتْلُو عَلَيْكُمْ مِنْهُ ذِكْرًا... }( الكهف: الآيات من 83 : 99 ) المعنى الإجمالي للآيات المباركات: يسألك – أيها الرسول – بعض الكفار عن نبإ ذى القرنين، فقل لهم: سأقص عليكم بعض أخباره. لقد مكنَّا لأمره فى الأرض، يتصرف فيها بتدبيره وسلطانه، وآتيناه الكثير من العلم بالأسباب ما يستطيع به توجيه الأمور. فاستعان ... أكمل القراءة »

الإسلام دين العدل

الإسلام دين العدل

فضيلة الشيخ / خالد مصطفى الإسلام دين شامل، وقد ظهرت شموليته الواضحة فى كل جوانب الحياة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، كما أنه يشمل كل متطلبات الإنسان الروحية والعقلية والبدنية، و أن الإسلام يرتكز في جوانبه الحضارية على ثلاثة مبادئ؛ الإنسان قبل البنيان، والساجد قبل المساجد، والوعى قبل السعي. و التباين والتفاوت الذى نشهده في الرزق بين الناس هو أمر طبيعي، يتفق ... أكمل القراءة »

أثر الإيمان بالأنبياء والرُّسُل في حياة المسلم

أثر الإيمان بالأنبياء والرُّسُل في حياة المسلم

د/ عبد الله أحمد قال الله تعالى: ((لَقَدْ مَنَّ ٱللَّهُ عَلَى ٱلْمُؤمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولاً مّنْ أَنفُسِهِمْ يَتْلُواْ عَلَيْهِمْ ءايَـٰتِهِ وَيُزَكّيهِمْ وَيُعَلّمُهُمُ ٱلْكِتَـٰبَ وَٱلْحِكْمَةَ وَإِن كَانُواْ مِن قَبْلُ لَفِى ضَلَـٰلٍ مُّبِينٍ(( أولا: التخلّق بما اشتهر وصحّ من صفاتهم والاقتداء بها (إبراهيم أبو الضيفان، نوح الهمة العالية والإيجابية الفاعلة، موسى الشهامة وصناعة المعروف، أيوب الصبر، يوسف العفة، عيسى البركة حيث ... أكمل القراءة »

فتح القسطنطينية

فتح القسطنطينية

لقد بذل السلطان (محمد الفاتح) جهوداً خارقة في مجال التخطيط لفتح القسطنطينية ، كما بذل جهوداً كبيرة في دعم الجيش العثماني بالقوى البشرية حتى وصل تعداده إلى قرابة ربع مليون مجاهد ، وهو عدد كبير إذا قورن بجيوش الدول في تلك الفترة ، كما عنى بتدريب تلك الجموع على فنون القتال المختلفة ، وبمختلف أنواع الأسلحة ؛ التي تؤهلهم للجهاد ... أكمل القراءة »

” والعمل الصالح يرفعه “

والعمل الصالح يرفعه

فضيلة الشيخ / أحمد عبد العزيز قال تعالى:{ مَنْ كَانَ يُرِيدُ الْعِزَّةَ فَلِلَّهِ الْعِزَّةُ جَمِيعًا إِلَيْهِ يَصْعَدُ الْكَلِمُ الطَّيِّبُ وَالْعَمَلُ الصَّالِحُ يَرْفَعُهُ وَالَّذِينَ يَمْكُرُونَ السَّيِّئَاتِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَمَكْرُ أُولَئِكَ هُوَ يَبُورُ }( فاطر: 10) سبب النزول: قيل إن سبب نزول هذه الآية ما رواه الحسن أن المشركين عبدوا الأوثان لتعزهم كما وصف الله تعالى عنهم في قوله:{ وَاتَّخَذُواْ مِن ... أكمل القراءة »

الصراع بين الحق والباطل

الصراع بين الحق والباطل

د. طارق محمد الطواري الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد  هناك حقيقتان يجب على المسلم أن يدركهما. الأولى أن الصراع بين الحق والباطل والتدافع من أجل انتصار احدهما على الآخر مستمر وهي معركة لا تنطفىء نيرانها ولا يخبوأ دارها في يوم من الأيام وأن هذا الصراع قد يشتد احيانا فتظهر صورة بالصدام والاستعمار والتنكيل ، وقد تهدأ إلى ... أكمل القراءة »

فضل المعافاة

فضل المعافاة

أ.د. خالد فهمى عن أبى بكر رضى الله عنه قال :قام رسول الله صلى الله عليه وسلم فينا خطيبا عام أول ،فبأبى وأمى هو ، ثم خنقته العبرة ، ثم عاد فقال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم عام الأول يقول : سلوا الله العفو ،والعافية ،والمعافاة، فإنه ما أوتى عبد بعد يقين خيرا من معافاة ” وهو ... أكمل القراءة »

أفلا يتدبرون القرآن ؟!

أفلا يتدبرون القرآن

الحمد لله علم القرآن، وجعله في أعلا درجات البيان، وحفظه من الزيادة والنقصان، وأشهد ألا إله إلا الله وحده لا شريك له، تعهد بحفظ حروف كتابه؛ فلا يزال محفوظًا في الصدور والأوراق، وبحفظ معانيه فلا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم تسليمًا كثيرًا إلى يوم الدين، ... أكمل القراءة »

بدء الأذان

164272_mn66com-600x330

  (4)عن عبد الله بْنَ عُمَرَ yقال : كَانَ الْمُسْلِمُونَ حِينَ قَدِمُوا الْمَدِينَةَ يَجْتَمِعُونَ فَيَتَحَيَّنُونَ الصَّلَاةَ ، لَيْسَ يُنَادَى لَهَا , فَتَكَلَّمُوا يَوْمًا فِي ذَلِكَ , فَقَالَ بَعْضُهُمْ : اتَّخِذُوا نَاقُوسًا مِثْلَ نَاقُوسِ النَّصَارَى , وَقَالَ بَعْضُهُمْ : بَلْ بُوقًا مِثْلَ قَرْنِ الْيَهُودِ , فَقَالَ عُمَرُ : أَوَلَا تَبْعَثُونَ رَجُلًا يُنَادِي بِالصَّلَاةِ , فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِr : ((يَا بِلَالُ , قُمْ ... أكمل القراءة »