||   الإشاعات وأثرها على الفرد والمجتمع    ||   الإسلام وصناعة الرجال    ||   خطة عمل خاصة لاسترداد بيت المقدس    ||   بنجلاديش: عن أكبر مجزرة جماعية في تاريخ البنغال    ||   الأمانة من اخلاق الانبياء    ||   الخطاب الدعوي في المرحلة الحالية آمال وآفاق    ||   خطبة بعنوان" اداء الامانة مفتاح الرزق " للشيخ محمد كامل السيد رباح    ||   معاونة الظالمين    ||   المرأة المميزة    ||   حرمة دم المسلم .. ما أعظمها تأمُّلات في ظلال سورة الفتح
>>بأقلامكم
بطاقات تموينية وخيم كبيرة لإفطار الصائمين في تركيا
الثلاثاء 24 رمضان 1432 ـ الموافق 23 أغسطس 2011
بطاقات تموينية وخيم كبيرة لإفطار الصائمين في تركيا

إعداد - حسن أطالاي

بدأت تقاليد خيم الإفطار الرمضانية الخيرية والتي أصبحت معلما رمضانيا هاما في تركيا من خلال بلديات حزب الرفاه في أواسط التسعينيات من القرن الماضي ووسعتها بلديات حزب العدالة والتنمية.

تقوم البلديات أو المؤسسات والجمعيات الخيرية أو حتى بعض المحسنين بإنشاء الخيم الرمضانية في نقاط محددة من المدن والمناطق ذات التعداد السكاني الكبير ويتم توزيع الطعام والشراب فيها في ساعة الإفطار في شهر رمضان ليفطر الصائمون وعادة ما يتكفل بعض الأغنياء بمصاريف تلك الأطعمة والأشربة.

ويصطف في أنواع مختلفة من السكان في الطوابير الطولية على أبواب تلك الخيم فمنهم المحتاج وصاحب الدخل المحدود أو من يعمل ولا يستطيع الوصول إلى بيته للإفطار وخاصة في المدن المزدحمة أو حتى من يرغب أن يعيش جواً رمضانيا مختلفا رغم عدم حاجته المادية، لذلك تُطور وتغير البلديات كل عام من طريقة وأسلوب جلبها للصائمين لإحياء هذه التقاليد المنتشرة في معظم محافظات تركيا وخاصة في أنقرة واسطنبول.

فعلى سبيل المثال تستمر بلدية الباغجي لار باسطنبول في إقامة خيم الإفطار المكيفة والتي تتسع لألفين وخمسمائة مفطر يوميا والتي اشتهرت بها في العام الماضي وسيقوم رجل أعمال بتكفل مصاريف الإفطار عن كل يوم، أما بلدية الكاغط خانة فقد أنشأت ثلاث خيم إفطار في أنحاء المنطقة.

تستوعب الخيم التي أقيمت في العديد من الميادين في مدينة اسطنبول الآلاف من الصائمين يوميا، أما بلدية أنقرة فقد أقامت ثمان وعشرين خيمة إفطار في ست وعشرين نقطة في المدينة هذا العام، وتختلف الوجبات المقدمة كل يوم ولكن الثابت من الوجبات في العادة هو الشوربة والأرز وأطباق اللحم المشوي وبالطبع التحلية.

ولحل مشكلة تجمع الأعداد الكبيرة من الناس على مدخل الخيم قرب موعد الإفطار تقوم بعض البلديات بتوزع المناضد والكراس بجانب الخيم أيضا لينعم الصائم بإفطار هنيء ومريح .

 بطاقة (41)

تعددت الطرق البديلة لخيم الإفطار في الفترة الأخيرة فبدل الخيمة بطاقة المحتاج للعائلات محدودة الدخل أو الإفطارات المفتوحة في الشوارع لأيام معينة في الأحياء كنوع من التواصل الاجتماعي أو حتى توزيع الوجبات الساخنة على البيوت .

قامت هذه السنة بلدية الكوجا-إلي لأول مرة بالتخلي عن عادة خيم الإفطار والتي حافظت عليها لسبع سنوات واستبدلتها ببطاقة بنكية للمحتاجين وأطلقت عليها اسم "بطاقة 41" -نسبة لرمز المدينة- ووزعتها على خمسة آلاف عائلة فقيرة.

وتقوم العائلات الحاملة لهذه البطاقة بالتسوق وشراء المواد الغذائية اللازمة لها طوال شهر رمضان من مجمعات تجارية وبقالات معينة في المدينة متفق معها من خلال البلدية وسيتم دفع تكاليف المشتريات من خلال البلديات للبنك المتفق معه على إصدار البطاقات.

وبالإضافة لذلك فإن صناديق تحتوي على بعض المواد الغذائية الجافة والبقوليات ستوزع على العائلات الخمسين ألف.

خيم رمضانية

وفي بلدية بايكوز أيضا صرَّح رئيس البلدية يوجال تشيليك تبه أنهم استبدلوا مشروع خيم الإفطار بمساعدات عينية توزع على المحتاجين.

وقال في تصريحه أن هناك ثمانية آلاف عائلة تصنف ضمن المحتاجين في المنطقة وأنهم سيسلموا كل عائلة قسيمة شرائية بقيمة مئة ليرة تركية (63 دولار أمريكي).

أما في بلدية مدينة أورفا قال رئيس البلدية أشرف أشرف فاقي بابا أنهم لم ينصبوا خيم الإفطار هذا العام وقال إنهم سيغطون احتياج العائلات المستورة ببطاقات شرائية خاصة توزعها البلدية.

أما بلدية الفاتح في اسطنبول فأصرت على الاستمرار في تقاليد خيم الإفطار هذه وقد قامت البلدية بنصب الخيمة كالمعتاد في ميدان الإمينونو وبالإضافة لهذه الخيمة التي تتسع لخمسة آلاف صائم فستنظم البلدية عدداً من إفطارات الأحياء المفتوحة في الشوارع في إفطار الشوارع المفتوحة بينما تقوم بعض العائلات بإحضار إفطاراتها معها وتخطط البلدية لتحضير وجبات إفطار مجانية لمن يرغب من الحاضرين.

موقع إسلام أون لاين

Share |


حزب العدالة والتنمية الحاكم بتركيا
إمام مسجد المسيح باشا في اسطنبول ل" منارات ":- حفاظ القرآن يتقلدون وظائف مرموقة بتركيا
 تصويت هل ترى أن التكنولوجيا الحديثة كانت سببًا في التباعد الأسري؟ 

  نعم
  لا

 أضف بريدك الإلكتروني ليصلك جديدنا:
   
 
     الرئيسية | الأخبار | من نحن | اتصل بنا | المدرسة العلمية | دراسات وبحوث | زاد الخطيب | طلاب علم | رسالة المسجد | استشارات دعوية | شبهات وردود | مكتبة الكتب | برامج فضائية | وسائط | قرأت لك | مشاريع دعوية | بيوتنا | ركن الشباب | بنات X بنات | فارس | قصص وعبر | أدب وفنون | مشاكل وحلول | للمناقشة | حوار مباشر | بأقلامكم     
     الآراء الواردة على الموقع تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى الموقع
حقوق النشر محفوظة © 2005 - 2014 منارات ويب